الصداع النصفي: خطوات بسيطة لرأس الألم

تسبب الصداع النصفي الألم بشكل حقيقي مثل ألم الإصابات – مع اختلاف واحد: العادات الصحية والعلاجات البسيطة غير الطبية تتوقف أحيانا عن الصداع النصفي قبل أن تبدأ.

الدواء هو وسيلة ثبت لعلاج – ومنع – الصداع النصفي. ولكن الدواء هو جزء فقط من القصة. ومن المهم أيضا أن تأخذ الرعاية الجيدة من نفسك وفهم كيفية التعامل مع ألم الصداع النصفي عندما يضرب.

نفس الخيارات نمط الحياة التي تعزز صحة جيدة يمكن أيضا أن تقلل من وتيرة وشدة الصداع النصفي الخاص بك.

في الواقع، يمكن معرفة كيفية إدارة ألم الصداع النصفي مع نمط الحياة والتدابير السلوكية، فضلا عن الدواء، وغالبا ما تكون الطريقة الأكثر فعالية للتعامل مع الصداع النصفي.

في أول علامة على الصداع النصفي، التراجع عن الأنشطة المعتادة الخاصة بك إذا كان ذلك ممكنا.

العثور على بيئة هادئة

نم جيداً

شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين. في كميات صغيرة، الكافيين وحده يمكن أن يخفف من آلام الصداع النصفي في المراحل المبكرة أو يعزز آثار الحد من الألم من الأسيتامينوفين (تيلينول، وغيرها) والأسبرين.

كن حذرا، ومع ذلك. شرب الكثير من الكافيين في كثير من الأحيان يمكن أن يؤدي إلى انسحاب الصداع في وقت لاحق.

أكل بحكمة

الصداع النصفي قد تبقى لكم من النوم أو إيقاظك ليلا. وبالمثل، فإن الصداع النصفي غالبا ما يسببه نوم ليلا ضعيفا.

إليك بعض النصائح لتشجيع النوم السليم.

الاسترخاء في نهاية اليوم. أي شيء يساعدك على الاسترخاء يمكن أن يعزز النوم أفضل: الاستماع إلى الموسيقى الهادئة، نقع في حمام دافئ أو قراءة كتاب المفضلة لديك.

ولكن مشاهدة ما تأكله والشراب قبل النوم. التمرينات المكثفة والوجبات الثقيلة والكافيين والنيكوتين والكحول يمكن أن تتداخل مع النوم.

عادات الأكل الخاصة بك يمكن أن تؤثر على الصداع النصفي الخاص بك. النظر في الأساسيات

قم بزيارة الطبيب